الأحد، 30 مارس، 2008

محنة العقل عند اليسار المصرى

لا يخفى على متابع مدى اضمحلال تأثير التيار اليسارى فى الحياة السياسية والاجتماعية المصرية , ولا يكاد يشك مراقب فى قرب اندثار هذا التيار بالكلية من الساحة المصرية فى ظل الانحدار المستمر له , وعادة ما يحلو لليساريين القاء اللوم فى هذه الحالة على ممارسات حكومية أو اختلالات تنظيمية او على الاثنين معا , لكن فى الحقيقة هذا الكلام لا يثبت على قدم , فالسياسة القمعية الحكومية تشمل كل التيارات اسلامية ويسارية وليبرالية , بل ان النصيب الاوفر لهذه الممارسات القمعية من نصيب التيار الاسلامى , كما ان اى خلل تنظيمى قد يفسر فشل مرحلى أو جزئى لكن لا يفسر بأى حال انقراض شبه كلى لهذا التيار واختفاء لتأثيره .
لكن الحقيقة ان التفسير الواقعى لهذه الحالة ينبع بالاساس من غياب عوامل الافاقة والانعاش الخارجية التى ساهمت بظهوره بعض الوقت , بالاضافة الى السبب الاهم وهو الخلل العقلى والايديولوجى لدى هذا التيار , فالنشاط العقلى لليسار المصرى يتسم بعدة جوانب خلل تمثل فى مجموعها محنة العقل عند اليسار المصرى .
هذه المحنة هى التى حجمت دور اليسار وقدرته على التأثير فى مسار الامة وامكانية اسهامه بفاعلية ومشاركته فى الاحداث على مسرح الاحداث فى مصر .
وسنحاول ان نظهر هذه الجوانب بأيجاز لنستطيع ان نستشرف مستقبل وجود هذا التيار فى الحياة المصرية مستقبلا .
تتمثل هذه الجوانب فى :
1- الروافد الدخيلة :
أول جوانب المحنة العقلية لليسار المصرى هو روافده الدخيلة , فبجانب كون هذا الفكر مستوردا بالكلية وغريبا عن عقيدة وفكر هذه الامة الا ان الامر لا يقتصر عند هذا الحد , فمؤسسى هذا التيار فى مصر هم ايضا غرباء من امثال هنرى كورييل وهليل شوارتز ومارسيل اسرائيل , ولا ينتظر من يهود واجانب ان يقدموا فكرا يتناسب مع عقيدة الامة بصورة تجعله قادر على الفعل والتأثير فى مصيرها فضلا عن قيادتها وتوجيهها .
2- معاداة الاسلام :
هذه المعاداة لا تكاد تخلو من اى فرد فى اليسار المصرى , فهذا التيار يعادى الاسلام بشقيه المادى والروحى , فلا يقبل بتأثير الاسلام ولا بوجوده فى الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية للأمة , كما لا يقبل اصلا بالجانب العقيدى له , فرفضه للأسلام جزء اصيل من منهج هذا التيار , بل ان عداوته للاسلام يأخذ الاولوية لديه .
وفى سبيل هذا العداء المطلق للاسلام يقبل بأى بديل آخر ليبراليا كان او ديكتاتوريا , ولعل كلام رفعت السعيد من أشهر الادلة على هذا العداء , خصوصا بعد الصعود السياسى المدوى للاخوان المسلمين , الامر الذى حدا به الى مناشدة الدولة لتحجيم دور الاخوان فى الجامعات والحياة السياسية حتى لو لم يسمحوا لأى حزب آخر بالصعود , فالاولوية لديه هى حرب الاسلام حتى لو كان الاستبداد هو البديل .
3- المواقف الخيانية من قضايا الامة :
وهذه النقطة مبنية على ما سبق من انتسابهم فكريا ومنهجيا للخارج ومعاداتهم الاصيلة للاسلام و واليسار المصرى لا يختلف عن كل الحركات اليسارية الاخرى فى عالمنا العربى والاسلامى فى هذه النقطة , فالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وحكومة اليمن الجنوبى الماركسية شاركتا القوات الاثيوبية حربها ضد القوات الصومالية الساعية لتحرير اقليم اوجادين الصومالى المحتل , وموقف اليسار المصرى من احتلال السوفييت لأفغانستان لا يخفى على احد من هجومهم على المجاهدين وتبريرهم للغزو الاحمر وتجميل وجه الحكومة العميلة فى كابول ذلك الوقت , وموقف كل الاحزاب اليسارية فى عالمنا العربى والاسلامى من قيام الكيان الصهيونى لم يشذ عن موقف ربهم الاعلى فى ذلك الوقت – الاتحاد السوفيتى – الذى اعترف بهذا الكيان الصهيونى قبل ان تعترف به اى دولة اوروبية تاليا للأعتراف الامريكى مباشرة , ونحب ان نوضح نقطة هامة وهى ان اليسار المصرى لا يعارض وجود اسرائيل من الاصل لكن يتعامل مع القضية على انها مسألة يمكن التفاوض حول جوانبها من خلال حل خلافات حدودية وقضايا فرعية كقضية اللاجئين , لكن دون انكار لحق اسرائيل فى الوجود اصلا .
4- التقعر فى المصطلحات الخطابية :
الديماجوجية والبروليتاريا واشباههما كلها مصطلحات شائعة فى لغة الخطاب اليسارى التى تهدف الى التغطية على تعارض وتنافى منهجهم الدخيل مع ثوابت الامة , فاليسارى يستخدم مصطلحات غامضة بغرض تجهيل المستمع ليمنعه من المعارضة والمناقضة , ويشعره بالدونية الثقافية فلا يجب ان يكون المستمع الا تابعا يساق الى حيث يريد المتحلفط اليسارى الناطق بالديماجوجية وغيرها من الافلاظ التى لا تمت الى لغتنا العربية ولا الى ثقافتنا الاسلامية وعقيدتنا وحضارتنا بصلة .
5- النظرة الى التاريخ :
عندما يرى اليسارى المصرى حجمه الحقيقة الحالى فانه فى العادة يبدأ فى اجترار الماضى واستذكار التاريخ , لكن الغريب أنهم فى استرجاعهم للواقع التاريخى محاولين الهجوم على الاسلام والتيار الاسلامى يتوقفون عند حقبة الستينات ولا يجاوزونها لما قبلها , وكأن تاريخ مصر لم يبدأ الا منذ نصف قرن فقط , فعندما تسوءهم مثلا مظاهر التدين فى ابسط صوره من حجاب ونقاب ولحية يتباكون على التبرج والسفور والعرى المنتشرين فى فترة الستينات , وكيف ان الحجاب الوهابى قد غزا مصر وان هذه المظاهر دخيلة على مصر , متناسين انه قبل هذه الحقبة التى يسترجعونها كان الانتقاب والاحتجاب هو الزى العام لنساء مصر , وعندما يتكلمون عن التواجد الاسلامى فى الجامعات والنقابات وغيرها يستذكرون سيطرتهم على الساحة السياسية فى نفس الحقبة , ويصوروا ان الوجود الاسلامى فى الساحةا لسياسية هو وجود دخيل مدعوم بأموال البترول الوهابى مرة اخرى , وكأنه قبل ذلك لم تكن هناك دولة اسلامية امتدت لمئات السنين .

بهذا العرض الموجز نود أن نصل الى ان اصلاح اليسار المصرى ليصبح فاعلا فى الحياة السياسية والاجتماعية فى مصر لا يكمن فى اصلاح تنظيمى أو ترتيب سياسى معين فى المناخ العام , انما يحتاج الى اصلاح فى الخلل العقلى لديهم لأن انقراضهم المنتظر انما مرده الى محنتهم العقلية , اى اننا نقدر ان نقول ان اليسار المصرى كمنهج ايديولوجى ميت حكما وبالتالى نقول أن :
اكرام الميت دفنه .

الاثنين، 17 مارس، 2008

لا تعطوا القدس للكلاب

هذه النصيحة يتردد صداها دائما فى ذهنى كلما دخلت فى حوار او جدل مع احد مناهضى العمل الاسلامى ( سواء كانوا يساريين او ليبراليين او ملاحدة ) , فهم عادة ما يطرحون تساؤلات بعيدة كل البعد عن الاسباب الحقيقية لمعارضتهم لتطبيق الشرع , فتارة يتحججون بحقوق الاقليات من دخول للجيش وبناء للكنائس وتقلد المناصب العامة وما الى ذلك , ومع كثير من الخلط والتدليس فى العرض تشعر بان هذه هى قضيتهم الاولى , وتارة اخرى يتكلمون عن حرية الابداع والتعبير , ولا مانع من التصريح بحرية نشر الالحاد والتطاول على الاسلام بحجة الحرية المزعومة , ,وربما كان شعارهم هو الخوف الحقيقى من انهيار الاقتصاد لأن السياحة بصورتها الحالية مخالفة للشرع , وبالتالى البلد ستنهار والناس ستجوع اذا منعت الدعارة والخمور فى مصر .
وربما اخذت احدهم الحمية فطفق يهاجم تيارات العمل الاسلامى بتعدد اطيافها , بصورة تشعر معها ان هناك ثأرا شخصيا معهم , ويختلق القصص ان احتاج لذلك عن هذا الذى يزنى وذاك الذى يحشش والاخر الذى يسرق وكلهم من الاسلاميين .
وتبعا لهذه الالوان المختلفة من الهجوم قد ينجرف البعض من الاسلاميين للدخول فى النقاش حول هذه القضايا السطحية ويجتهد فى الرد والتوضيح والشرح , ويحاول رسم الصورة الكلية للدولة الاسلامية المنشودة , وكيف ان هذه الاعتراضات لا محل لها اصلا او ربما تكون منزوعة من سياقها الاجتماعى العام , واظهار مدى التناسق العام فى الطرح الاسلامى للحكم .
لكن الصدمة الحقيقية تكون لهذا المدافع فى ردة الفعل من الطرف الاخر , فاما ان ينحو منحى السفالة والتطاول , واما ان يأخذ طريق التسفيه والاستهزاء , ويرفع صوته ويزيد من الغبار المتصاعد محاولا التغطية على الرد , وربما يمسك فى نقطة فرعية ويحورها بحيث يظهرها بغير محلها , فتضطر الى الانجراف مرة اخرى للرد والتوضيح , وفى النهاية يدعى انك لم يقل شىء وانه لم يفهم ما تقصد ويبدو ان الامور ليست واضحة فى اذهانكم والتصور غير ناضج بعد .
وهذا الكلام استحضرته عندما كنت اشاهد على اليوتيوب حوار للدكتور عصام العريان مع عمرو اديب وزميله الاخر الذى لا اعرف اسمه , فمن ضمن ما رد عليه الدكتور عصام هو الموقف من الاقليات وهل سيسمح لهم بشرب الخمور , فقال الدكتور " ان خمر الذمى فى الفقه الاسلامى شىء مقوم فان كسر او اريق وجب على من كسره دفع تعويض عليه " فرد عليه المذيع بنفس الاسلوب الاستعباطى السابق شرحه بالقول " اه يعنى انتم هاتكسروها وتبقوا تدفعوا تمنها "
وبسبب هذه النماذج وغيرها الكثير الذين نراهم على الانترنت وفى الحياة اقول لكل ابناء الحركات الاسلامية كلمة واحدة فقط

لا تعطوا القدس للكلاب . ولا تطرحوا درركم قدام الخنازير
متى 7 : 6

الثلاثاء، 11 مارس، 2008

الدين والسياسة : فصل ام امتزاج

رغم ان تطبيق الدين فى السياسة هو من أصول التوحيد , لكن فى ظل التغييب الفكرى الذى تعيشه مجتمعاتنا سنحاول توضيح هذا الامر البديهى عن طريق تعريف الدين والسياسة لنرى حتمية الامتزاج واستحالة الفصل بينهما
فالسياسة يمكن تعريفها على انها " فن حكم الدول والمجتمعات الانسانية " , وبالتالى فهى تهتم بما يمكن تسميته بمجال السلطة : كيف يتم التوصل اليها , وكيف يكون التصرف فيها و كيف تكون علاقة الفرد بها وشكل العلاقات التنظيمية بين انواع السلطة المختلفة سواء كانت قضائية او تنفيذية .
اما الدين يمكن ان نفهم رسالته وجوهره بسهولة عندنا نقرأ قول الله تعالى :
"لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وانزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس بالقسط وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس وليعلم الله من ينصره ورسله بالغيب ان الله قوى عزيز "
فالدين ليس فرعا من فروع الحياة المتعددة ولا ملحقا ثانويا لحياة الانسان الدنيوية , يتعلق فقط بما بعد الممات وبالتالى ينفصل عن المجتمع وحياته , بل يهدف بالاساس لتقديم تصور عقلى وفكرى واقامة مجتمع متين محكم , وادارته بكل دقة ونجاح , ولو تمت تنحية الدين عن لعب هذا الدور صار اجوفا لا معنى له .
ومن خلال المقارنة بين تعريف الدين وتعريف السياسة نجد ان السياسة هى احد اهم مجالات عمل الدين وتطبيقه , والا فقد الدين هدفه وغايته وغرضه , وهذا كان واضحا فى أوامر الله الصريحة لرسوله الاكرم كقوله تعالى :
" انا انزلنا اليك الكتاب بالحق لتحكم بين الناس بما أراك الله "
وقوله تعالى :
وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم وأحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل اليك "
بل وامتدت الاوامر الالهية بتطبيق الدين فى السياسة والحكم الينا كأمة مسلمة كقوله تعالى :
"اتبعوا ما انزل اليكم من ربكم ولا تتبعوا من دونه أولياء "
وقوله " ألم تر الى الذين يزعمون انهم آمنوا بما انزل اليك وما انزل من قبلك يريدون أن يتحاكموا الى الطاغوت وقد أمروا ان يكفروا به "
وقد سار الرسول الاكرم فى حياته مطبقا لهذه الاوامر الالهية فى أمور الدولة , فكان يتولى جميع ما يتعلق بولاة الأمور ويولى فى الأماكن البعيدة عنه كما ولى على مكة عتاب بن أسيد وعلى الطائف عثمان بن أبى العاص وعلى قرى عرينة خالد بن سعيد بن العاص وبعث عليا ومعاذا وأبا موسى الى اليمن وكذلك كان يؤمر على السرايا ويبعث على الأموال الزكوية السعاة فيأخذونها ممن هى عليه ويدفعونها الى مستحقيها الذين سماهم الله فى القرآن فيرجع الساعى الى المدينة وليس معه الا السوط لا يأتى الى النبى بشئ اذا وجد لها موضعا يضعها فيه وكان النبى يتسوفى الحساب على العمال يحاسبهم على المستخرج والمصروف كما فى الصحيحين عن ابى حميد الساعدى ان النبى استعمل رجلا من الأزد يقال له ابن اللتبية على الصدقات فلما رجع حاسبه فقال هذا لكم وهذا أهدى إلى فقال النبى ما بال الرجل نستعمله على العمل بما ولانا الله فيقول هذا لكم وهذا أهدى إلى أفلا قعد فى بيت أبيه وأمه فينظر أيهدى اليه أم لا والذى نفسى بيده لا نستعمل رجلا على العمل مما ولانا الله فيغل منه شيئا الا جاء يوم القيامة يحمله على رقبته ان كان بعيرا له رغاء وان كانت بقرة لها خوار وان كانت شاه تيعر ثم رفع يديه الى السماء وقال اللهم هل بلغت اللهم هل بلغت قالها مرتين أو ثلاثا.
فهذه كانت ممارسة صريحة من الرسول لكل امور الحكم وتطبيقا لأحكام الدين فى مجالات السياسة فهل كان الرسول مخطئا فى هذا والعياذ بالله ؟
بل وكان تطبيق تعاليم الاسلام فى أمور الحكم والقضاء من توجيهات الرسول الصريحة للولاة , فعندما بعث معاذ بنجبل الى اليمن قال له : : كيف تقضي إذا عرض لك قضاء ؟ قال : أقضي بكتاب الله قال : فإن لم تجد في كتاب الله ؟ قال : فبسنة رسول الله قال : فإن لم تجد في كتاب الله ، ولا في سنة رسول الله ؟ قال اجتهد رأيي ، ولا آلو قال : فضرب رسول الله صلى الله عليه وسلم صدره وقال : الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضي رسول الله
فكيف نقول اذا ان الدين لا يدخل فى السياسة والحكم ؟ كيف والرسول الاكريم يقول تصريحا ان الحكم من عرى الاسلام فى قوله عليه الصلاة والسلام " لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة ، فكلما انتقضت عروة ، تشبث الناس بالتي تليها ، فأولهن نقضا الحكم ، و أخرهن الصلاة "
ولقد سار على هذا النهج النبوى فى تطبيق الشرع واتباع الدين فى السياسة الخلفاء الراشدون المهديون فى أمور الحرب والقضاء والاقتصاد والمعاملات والعهود والمواثيق , وما وقع الانفصال بين الدين والسياسة الا عندما تولى أمر المسلمين أمراء جهلة بأمور الدين ففصلوا امارة الحرب عن أمارة القضاء , وتركوا الحكم بين الناس للقضاء العالمين بالشرع , وقدموا الخطباء لأمامة الصلاة , وانفردوا هم بادارة أمور الحرب والحكم , حتى أواخر القرن الثامن عشر عندما قدم على بلادنا الاستعمار الغربى , فبدأ بادخال المحاكم المختلطة التى تحكم بغير شرع الله , قم الغيت المحاكم الشرعية بالكلية , وساد الحكم العالمانى فى كل جوانب السياسة والحكم .
فالاصل فى الاسلام هو تطبيق الشرع واتباع الدين فى كل الشئون السياسية التى ذكرناها فى أول الموضوع , بل ان كل هذه المسائل معروفة فى الفقة الاسلامى تحت عنوان " الاحكام السلطانية " , ولو تصفح أحدنا أحد كتب الحديث أو الفقه لوجد ابوابا كاملة عن الامارة والقضاء والبيعة والحرب والمعاملات تتناول كل شئون السياسة ومجالاتها , فكل من يقول بفصل وتنحية واقصاء الدين عن السياسة اما يجهل معنى الدين أو لا يؤمن به .
اتمنى ان اكون قد أوضحت هذه المسألة بما يكفى , واعتذر ان قصرت فمثل هذه المسألة من الاتساع بما يحتاج الى كتب كاملة وليس مجرد مقال بسيط .

الجمعة، 7 مارس، 2008

صولة القطط

كنت قرأت التدوينة الاخيرة عند الباشمهندس , واعجبت جدا بأسلوبه الراقى وحرصه الشديد على الاخرين خصوصا اعلانه قبول اى اعتذار من المدونة قطة الصحراء , لكن لما دخلت مدونتها فوجئت بمقال طويل عريض عن الاخوان , المقال فى الحقيقة لا يعدو مجرد وصلة من السب والشتم والردح والشرشحة التى اعتدنا على سماعها فى برنامج ( حالة سعار ) الذى يقدمه عمرو عبد السميع قبل كل جولة انتخابات , ولا يختلف كثيرا عن تخاريف رفعت السعيد , فهو يحتوى على كم هائل من الاكاذيب والاتهامات , وحتى آخذ حريتى فى الرد قررت ان اكتب تدوينة خاصة بهذا , واتمنى ان من يقرأها يحكم بصورة موضوعية وبدون مجاملات لطرف دون طرف , ولكن احب ان افتتح الرد بقول الله تعالى (يا ايها الذين امنوا كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنان قوم على الا تعدلوا اعدلوا هو اقرب للتقوى واتقوا الله ان الله خبير بما تعملون )
عنونت التدوينة العصماء بأتهام الاخوان المسلمين بالنفاق ولو علمت ما هو النفاق لما قالت به , النفاق شرعا هو اظهار الايمان واخفاء الكفر , فهل ترمى الاخوان المسلمين بالكلية بالكفر ؟ اذكر فقط قول الرسول الاكرم (أيما رجل قال لأخيه : يا كافر ، فقد باء بها أحدهما )
بعد ذلك تدعى ادعاء بدون دليل فتقول انهم اعلنوا سابقا عدم خوضهم للانتخابات , ورغم ان احد الاخوة الذين علقوا طلب منها الدليل فلم تقدم اى دليل الا اصل انت مش متابع , طيب يا متابعة ياللى مابتفوتكيش فايتة بصرينا ونورينا بتاريخ هذا التصريح الذى تزعمى نسبته لهم , وحتى لو قلنا بصحة هذا التصريح فما العيب وما النفاق فى ان يعلنوا انهم لن يخوضوا انتخابات ثم يتراجعوا عن قرارهم السابق ويقرروا خوضها ؟ هاتكفريهم يعنى بمجرد مراجعة قرار ؟ سبحان الله
وبعد ذلك تقول ان الاخوان بدأوا باللعب على الفقراء والغلابة والمفلسين فكريا وطبعا بما انها مليونيرة ومثقفة فلا تنطلى عليها مثل هذه الالعاب , انا لا اشعر بالمهانة لو وصفنى احد بالفقر , فكلنا فقراء لله , لكن انا اكتشفت ان انا وامثالى مفلسين فكريا لدرجة اننا بننتخب الاخوان كل مرة , طيب يا ست المفكرة ( رحم الله امرؤ عرف قدر نفسه )
بالنسبة لموضوع الارزاق التى تقطع , هذه المسألة اشهر من ان تحكى ولا يمكن انكارها طبعا , لكن دعوتك لقادة الاخوان ان يعطوا اخوانهم مما اعطاهم الله فأحب ان اطمئن قلبها الرقيق الذى يفيض حنانا ورقة وحزنا على المساكين من الاخوان المسلمين انهم بالفعل يدعموا بعضهم بعضا , ويساعد غنيهم فقيرهم , بل وفى المدينة التى اقيم فيها يجمعون اموال الزكاة ويوزعوها على الفقراء من اهل البلد , بل ويعيلوا اسر بكاملها لا ليها فى السياسة ولا فى الاحزاب ولا حتى لها بطاقات انتخابية .
اما قولك ان كلام الاخوان عن انهم لا يسعوا للمنصب بأنه كلام محفوظ فهو فعلا كلام محفوظ ويتطابق فعلهم مع قولهم بخصوصه , فهم دخلوا الانتخابات الماضية بعدد مرشحين لا يسمح لهم بالفوز فى الاغلبية واعلنوا الان انهم سيدخلوا الانتخابات المحلية بحوالى عشرين بالمائة فقط , فما هو اعتراضك؟
اما موضوع برنامج الاخوان فأتمنى يا حضرة المثقفة المتابعة ان تتعبى نفسك بالاطلاع على برنامج الاخوان المسلمين الذى نشر منذ شهور ولكن يبدو انك لم تكونى تتابعى جيدا , او يمكن غيرى القناة لما كانوا بيذيعوا البرنامج .
اما الكلام عن الشعارات والكلام الذى قالته ان الغلابة والشعب كشف خديعة الاخوان فأتمنى ان تكون هناك انتخابات حرة ونزيهة فعلا ونرى هل الشعب كشف الخديعة المزعومة ام مازال مخدوع يا حبة عينى ؟
اما بالنسبة لحماس فلا حاجة للرد على ما تهرفى به واسألك فقط هل تعنيكى القضية الفلسطينية فى شىء؟ وان كانت تعنيكى فماذا قدمتى لها ؟
موضوع الطظات التلاتة الذى اشارت اليه الاستاذة بيعجبنى جدا وارحب بأى حوار حوله , واؤكد انى اؤيد الاستاذ محمد مهدى عاكف فيه , واى حد معترض يقولى هو زعلان من الموضوع دا ليه تحديدا .

الخميس، 6 مارس، 2008

شوقى ينعى الخلافة

عـادت أغاني العرس رجع نواح**** ونعيـت بيـن معـالم الأفـراح
كفنت في ليـل الزفـاف بثـوبه**** ودفنـت عنــد تبلـج الأصبـاح
شيـعت من هلـع بعبرة ضاحك**** فـي كـل ناحيـة وسكـرة صاح
ضجـت عليـك مـآذن ومنابـر**** وبكـت عليـك ممالـك ونـواح
الهنـد والهـة ومصـر حزينـة**** تبكـي عليـك بمدمـع سحــاح
والشـام تسـأل والعراق وفارس**** أمحا من الأرض الخلافـة مـاح؟
وأتت لك الجمـع الجلائل مأتمـا****ً فقعـدن فيـه مقـاعد الأنــواح
يــا للـرجـال لحـرة مـوؤدة**** قتـلت بغيـر جريـرة وجنـاح
إن الذيـن أسـت جراحك حربهم**** قتلتـك سلمهمـو بغيـر جـراح

هتكـوا بأيديـهم مـلاءة فخـرهم**** موشيــة بمواهــب الفتـاح
نـزعوا عـن الأعناق خيـر قلادة**** ونضوا عن الأعطاف خير وشاح
حسـب أتـى طـول الليـالي دونه**** قـد طـاح بين عشية وصباح
وعـلاقة فُصمـت عُـرى أسبابها**** كانـت أبـر علائـق الأرواح

جمعـت على البر الحضور وربما**** جمعـت عليـه سـرائر النزاح
نظمت صفوف المسلمين وخطوهم**** في كـل غـدوة جمعـة ورواح
بكـت الصـلاة وتلك فتنـة عابث**** بالشـرع عربيـد القضاء وقاح
أفتـى خـزعبلة وقـال ضـلالة**** وأتى بكفر في البــلاح بـراح
إن الذيـن جـرى عليـهم فقهـه**** خلقـوا لفقـه كتيبـة وسـلاح

إن حدثـوا نطقـوا بخرس كتائب**** أو خـوطبوا سمعـوا بصم رماح
استغفـر الأخـلاق لسـت بجاحد**** من كنت أدفـع دونـه وألاحـى
مالـي أطـوقه المـلام وطالمـا**** قلدتـه المأثـور مـن أمداحـي

هـو ركـن مملـكة وحائط دولة**** وقريـع شهبـاء وكبـش نطاح
أأقول من أحيـا الجماعـة ملحـد**** وأقول من رد الحقوق اباحـي؟
الحـق أولـى مـن وليـك حرمة**** وأحق منـك بنصـرة وكفـاح
فامدح على الحق الرجال ولمهمـو**** أو خـل عنـك مواقف النصاح
ومن الرجال إذا انبـريتَ لهدمهـم**** هرم غليـظ مناكـب الصفـاح
فـإذا قذفـت الحـق فـي أجـلاده**** ترك الصراع مضعضع الألواح
أدوا إلى الغازي النصيحـة ينتصـح**** إن الجـواد يثوب بعد جماح

إن الغرور سقـى الرئيـس براحـه**** كيف احتيالك في صريع الراح
نقـل الشـرائع والعقـائد والقـرى**** والناس نقـل كتائب في الساح
تـركتـه كـالشبـح المؤلّـه أمـة**** لم تسل بعـد عبـادة الأشباح

هـم أطلقـوا يـده كقيصـر فيهمو**** حتى تناول كل غيـر مبـاح
غرتـه طاعـات الجمـوع ودولـة**** وجد السواد لها هوى المرتاح
وإذا أخـذت المجـد مـن أميــة**** لم تعط غير سرابـه اللمـاح
مَــن قائـلٍ للمسلميـن مقـالـة**** لم يوحها غير النصيحـة واح

عهـد الخـلافـة فـي أول ذائـد**** عن حوضها بيراعـه نضـاح
حـب لـذات اللـه كـان ولم يزل**** وهوى لذات الحق والإصلاح
إني أنا المصبـاح لسـت بضائـع**** حتى أكون فراشـة المصبـاح
غزوات (أدهـم) كللـت بذوابلـي**** وفتوح أنور فصلـت بصفاحي
ولــت سيـوفهمـا وبان قناهمـا**** وشبا يراعي غير ذات يـراح
لا تبـذلـوا بُـرد النبـي لعـاجـز**** عزل يدافع دونـه بالـراح
بالأمـس أوهـى المسلميـن جراحة**** واليوم مد لهم يـد الجـراح
فلتسمعــن بكــل أرض داعيـاً**** يدعو إلى الكذاب أو لسجـاح
ولتشهــدن بكــل أرض فتنــة**** فيما يباع الدين بيـع سمـاح
يفتى علـى ذهـب المعـز وسيفـه**** وهوى النفوس وحقدها الملحاح

منذ ثلاثة ايام مرت أربع وثمانون سنة على الغاء الخلافة فقط نذكر الامة .

الثلاثاء، 4 مارس، 2008

الاعلام العربى وفلسطين


منذ النكبة عام 1948 والاعلام العربى مستواه لا يرقى لمستوى الحدث , فعندما وقعت مذبحة دير ياسين افاضت وسائل الاعلام العربية والفلسطينية فى شرح تفاصيل هذه المجزرة , مما دفع مئات الالاف من الفلسطينيين المدنيين للنزوح من قراهم ومدنهم خوفا من تكرار مثل هذه المذبحة , وكان من الاجدر بالاعلام ان يصور قصص المقاومة والفداء والبطولات والتضحيات رغم قلة الامكانات لكى يغرس فى نفوس الفلسطينيين حب الجهاد والصمود , وهذا كان واضحا جدا فى كتابات غسان كنفانى , ففى مجموعته القصصية ( عن الرجال والبنادق ) قلما تكلم عن المذابح والمجازر , لكن تكلم عن الشباب حديثى السن المقاومين منذ الثورة العامة الى العمليات الفدائية فى الستينات والسبعينات .
للأسف كل وسائل الاعلام العربية فى احداث غزة الاخيرة بأستثناء المنار اخذوا فى تصوير المذابح والمجازر الصهيونية , واخذت البرامج الحوارية تتجادل حول طرق وقف هذه المذابح اللا آدمية , وحولوا قضية فلسطين ومأساة الشعب الفلسطينى الى مجرد مأساة انسانية يجب ان يستيقظ ضمير العالم لوقفها , ,كأنهم يريدون تحويل الشعب الفلسطينى الى مجرد خراف تذبح الان وهم يريدونها خراف تعلف وتسمن وتلقى الرعاية البيطرية اللازمة , ونجد انفسنا ننزلق لمنافشة من البادىء هل الصهاينة ام حماس التى لا تراعى مصالح شعبها , وما هى جدوى هذه الصواريخ التى تطلق ؟ وما فائدة أسر جندى صهيونى اذا كانوا يقتلون مقابله المئات , وتستمر التراجعات حتى نصل لنقطة نهائية مفادها انه لا جدوى من المقاومة , وهذا هدف الصهاينة ان تضع الاعمال المقاومة امام عملياتها الحربية , ان اسرائيل لن تخسر شىء بوقف اطلاق النار من الجانبين فهى بذلك انست العالم كله ان هناك ارض محتلة منذ ستين عاما .
ان الحلول الوسط والمداهنة لا يخسر منها الا صاحب الحق يقول الله سبحانه وتعالى ( ودوا لو تدهن فيدهنون ) انهم اصحاب باطل مهما تنازلوا فهم الفائزون ونحن اصحاب حق ضائع نسعى لأسترداده فلا يمكن ان نقدم اى تنازل .
ان مأساة الشعب الفلسطينى ليست فى القصف الجوى على غزة ولا فى الاعتقالات ولا فى الاغتيالات ولا فى الحصار , ان مأساته الحقيقية بدأت منذ اغتصبت أرضه , وجىء بشعب لقيط مشبع بالفكر المتصهين ليحتل هذه الارض , وما الذى يحدث فى غزة الا جزء من تضحيات استمر الفلسطينيون فى تقديمها على مدار ستين عاما , ومستعد للأستمرار فى تقديمها حتى يحرر كل الارض الفلسطينية , فالموضوع الاحق بالدراسة والتباحث ليس وقف المجازر الصهيونية فى غزة لكن كيفية تدعيم هذا الشعب المجاهد الصامد البطل , وان كان العرب اجبن من ان يشعلوا حربا مع الكيان الصهيونى فليعينوه بالعدة والعتاد ولوازم الصمود والاستمرار والمقاومة , ان الشعب الفلسطينى فى غزة بهذه التضحيات يرسل رسالة لكل شعوب الامة الاسلامية مفادها انه يقدم ضريبته من الدم فماذا قدمتم انتم ؟ لا اظن ان احدا منا يمتلك جوابا على هذا السؤال .
اخيرا احب ان انوه ان هذا الكام ليس موجها للساداتيين أرباب كامب ديفيد ولا الوطنجية ولا دعاة الاستسلام لاسرائيل فقط للشرفاء .

الأحد، 2 مارس، 2008

معا امام الله





هذا شعار حملة اطلقها بعض المدونين المسلمين والمسيحيين وقرأت عنها فى مدونة عباس العبد , لكن احب اوضح بعض النقاط الاساسية علشان نقدر نقول ان الحملة تساهم فى التغيير المأمول , وبما انى مسلم سوف اوضح من جانبى ومن خلال مفهومى وقناعاتى ما يعنينى فى مسألة العلاقات الاسلامية المسيحية داخل مصر , ولن اتكلم عن احتياجات المسيحيين لأنهم اقدر على الكلام بأنفسهم .
اولا : اى مبادرة يجب الا تعنى التخلى عن اى جزء من العقيدة ( والعقيدتين سواء فى هذا )
ثانيا : حل مشكلة انعدام الثقة هو الاساس لبناء جسور التفاهم بين الطرفين فلا يتصور ان نتعايش سويا ونحن نشعر ان اغلب المسيحيين يشمتون فينا اذا سب رسولنا او اذا دمرت مدننا او قتل اطفالنا واغتصبت نساؤنا , ولا يمكن ان نتعايش سويا والمسيحيين يشعرون ان المسلمين وضعوا خطة سرية تقوم اجهزة الامن المصرية بالتعاون مع الارهابيين بتنفيذها لمحو المسيحية من مصر ولأسلمة كل المسيحيين , وانا احب ان اؤكد اننى كمسلم ارى انه يجب على دعوة المسيحيين للاسلام لكن لا يجب على ان ادخلهم الاسلام , واتمنى الفرق يكون واضح
ثالثا : انا اؤمن انه يمكن التواصل مع المسيحيين المصريين بسهولة اكثر من التواصل مع العالمانيين المصريين .
رابعا : يجب ان نفتح جميع الملفات الحساسة ونخضعها للنقاش المفتوح الحر بدءا من الدعوة المتبادلة للأديان مرورا ببناء الكنائس وتطبيق الشريعة والعلاقات الخارجية بالدول الاسلامية والغربية وكل الملفات الاخرى .
خامسا : الحملة تعتبر ناجحة اذا توصلت لصيغة عقد اجتماعى ينظم العلاقة بين المسلمين والمسيحيين ويحدد واجبات وحقوق كل طرف تجاه الاخر
سادسا : المبادرة يجب ان تشمل كل الاطياف فى الجانبين المسلم والمسيحى وخصوصا الظلاميين الرجعيين الذين افخر بالانتساب لهم .
سابعا : لا يمكن ان نقبل الوطنية بديلا عن انتماءاتنا الدينية فأنا لدى ولاء للاسلام فى كل مكان من طنجة الى جاكرتا مرورا بكشمير وسيام وافغانستان وسنكيانج والشيشان والعراق وفلسطين وكل بلاد المسلمين .
ثامنا : يجب الا يملى اى طرف على الطرف الاخر طريقة فهم دينه , وانا اضرب مثل خاص بى كمسلم لما خرج علينا بعض القساوسة ليتكلموا عن تعدد الزوجات ويتوسعوا فى الشرح والتفسير والتحليل , وكذلك الكلام عن ازمة الحجاب , اللى عنده كلمة حلوة يقولها واللى ماعندوش مش لازم يتكلم , والامر كذلك بالنسبة للمسيحيين عندهم طلاق ماعندهمش طلاق فاهمين كلام الانجيل غلط فاهمينه صح دى مش شغلتنا ولا مهمتنا هما احرار فى دينهم .
تاسعا : من يريد المشاركة يتفضل بالمشاركة فى هذا الاستبيان لو كنت مسلم
ورقة الاسئلة دى ولو كنت مسيحى ورقة الاسئلة دى
عاشرا : الاسئلة بعضها مستفز زى انت ليه تصاحب واحد مسيحى ؟ طيب وانت مالك حاجة غريبة .
وبعضها ايضا لا معنى له زى هو المسيحى كافر ولا مش كافر؟ عاوزنى اقول لا مش كافر ؟ وبرضه فى ورقة الاسئلة المسيحى بيقولوا هو المسلم هايروح النار ؟ امال هايدخل الملكوت يعنى ؟ ما لازم يقول هايروح بحيرة الكبريت والنار ايه لازمة الاسئلة دى انا مش عارف .
حادى عشر : اى واحد الرابط مايشتغلش معاه مش ضعف ايمان ولا حاجة زى ما بعض المغرضين بيقولوا كل الموضوع ان المتصفح بتاعك قديم شويتين نزل فايرفوكس وانت هاتلاقى الموضوع اشتغل بسهولة ويسر .

السبت، 1 مارس، 2008

لك الله يا غزة

الكل مسئول الكل عميل الكل خائن الكل متواطىء , من محمود عباس البهائى الكلب مرورا بكل حكام العرب الخونة , ليس فيهم شريف ليس فيهم رجل , كلهم مخنثين وقوادين وداعرين , غزة تذبح وهم يخرسوا ويحاصروا غزة , ويتهددون بكسر ارجل الفلسطينيين , بينما اليهود يقتلون بناتنا فى سيناء فيختبئون فى جحورهم .
سيسجل التاريخ هذا اليوم فى صفحات العار والعهر العربى , صفحات اكثر قتامة من تلك التى كتب بها تاريخ سقوط القدس فى يد الصليبيين منذ قرابة الالف عام , على الاقل بكى حكام هاتيك الايام بدموع حارة ممزوجة بالعجز المطلق عن تقديم يد المساعدة لمائة الف ذبحوا فى باحة الاقصى , لكن ما هو عذر حكامنا اليوم ؟ اى ضعف هذا الذى ينتابهم ؟ الدول العربية تتحكم فى ترسانة عسكرية تكاد تضاهى القدرات العسكرية الامريكية فى بعض المجالات وتتفوق تفوقا كاملا فى كل القدرات التقليدية التى تمتلكها الجيوش الاوروبية مجتمعة , الدول العربية لديها ثمانية عشر الف دبابة واثنين وثلاثين الف مدرعة واكثر من ستة عشر الف مدفع وثلاثة الاف مقاتلة وما يزيد على المليونى مقاتل , غير الاف الصواريخ بعيدة المدى والاف الكتائب من الدفاع الجوى , اين كل هذا ؟ فقط يخرجوا كرؤوس الشياطين ليسخروا من صواريخ المقاومة الفلسطينية ليقولوا صواريخ كرتونية او عبثية , فأين صواريخكم الفاعلة ؟ والله ان هذه الصواريخ العبثية لأنكى فى العدو من صواريخكم المخزنة حتى يعلوها الصدأ , ان المجاهدين فى غزة صنعوا الصواريخ من السكر والسماد العضوى , وجاهدوا بها وآلموا العدو فأين مائتى مليار دولار تنفق على التسليح كل عام ؟ اين هى قدراتكم المادية التى تعطيكم الحق للسخرية من ابطال المقاومة ؟

قالوا عنها عبثية






حول عالمانيى مصر
رسالة بسيطة مادمتم تعرفون كيف تغلقوا افواهكم وتلجموا السنتكم فأبقوها هكذا دائما , لا نريد سماع نباحكم عن الوطنية والسيادة والامن القومى وكل هذا الهراء فقط اخرسوا كما تخرسون الان على ذبح الفلسطينيين وكما خرستم من يومين على قتل الطفلة المصرية , بعد ان صدعتم رؤوسنا بالنباح والنهيق والعويل على قتل كلبين بوليسيين فى رفح .

الى اليساريين
مجاهدى الاسلام ليسوا بحاجة الى نصائحكم التنظيرية فى المقاومة والفداء والجهاد والاستشهاد فقط اكتفوا بالتحشيش والتنظير ثم اندثروا .

اسرائيل اعترفت بمقتل اثنين من خنازيرها والقسام تقول ان القتلى من الخنازير تجاوز العشرة
الصواريخ القسامية ( العبثية ) من نوع غراد اصابت عسقلان اليوم
محمود عباس ميزرا قال ان الرد الاسرائيلى على الصواريخ التى يدينها اكثر من محرقة . ( لعله يقبل بمحرقة فقط وليس ما هو اكثر )

الى شعب غزة
انتم الابطال بمجاهديكم وبشيوخكم وبنسائكم وبأطفالكم وبشهدائكم نصركم الله واعزكم وثبتكم وامدكم بمدد من عنده


تحديث


القوات الخاصة الصهيونية تتعرض لكمين محكم فى معركة جبل الكاشف ويسقط منها قتلى وجرحى













الصواريخ العبثية مرة اخرى تجاوز عسقلان للمجدل وتطال مستعمرة "سيلفر" بمحاذاة اسدود


مجندة اسرائيلية توزع تعليمات السلامة على الصهاينة فى المجدل بعد تجاوز الصواريخ العبثية لمدينة عسقلان ووصولها لأسدود





القسام تعلن قنص جنديين صهيونيين قرب خان يونس والاحتلال يعترف بسقوط جنديين



تحديث الساعة الثامنة والنصف بتوقيت القاهرة
العدو الاسرائيلي يسمح لاعلامه بنشر اخبار "ستة قتلى من جنوده"، وهناك 22 اصابة فقط في مغتصبة واحدة. وهناك عشرات الاصابات، وكتائب القسام ما زالت تدك المغتصبات وتخوض حرب على ثغور غزة، ومركز
البيان يلفت انتباهكم انه اضاف قبل قليل شرح لخسائر العدو المعترف بها ..